تفسير رؤية الركوع و السجود وقراءة التشهد و التسليم في الصلاة في المنام



كلنا نعرف أن للصلاة أركان أو أفعال يؤديها المصلي حين تأديه لصلاته ، لكن قد يرى النائم في منامه الصلاة أو قد يرى ركناً واحداً من أركان الصلاة فلكل ركن يراه النائم تفسيراً له فقال إبن سيرين في تفسيره لكل ركن يراه الرائي بتفصيل و تتبع ، حيث كان تفصيله للتفسرات كما يأتي :

 

تفسير رؤية الركوع و السجود وقراءة التشهد و التسليم في الصلاة في المنام

 

تفسير رؤية الركوع في المنام :

من رأى أنه يؤدي فريضة الصلاة لكنه لم يقدر أن يركع أو أن هناك شيء منعه أو أوقفه عن الركوع فإن تفسير ذلك هو أنه شخص لا يخرج زكاةً عن نفسه أو عن بيته .

 

تفسير رؤية السجود في المنام :

من رأى أنه يسجد تعظيماً لله وكان يسجد في مكانٍ مرتفع عن مستوى سطح الأرض أي على فوق الجبال أو على سطح البيت أو شيئ كهذا فإنه يدل على أن الله يؤيده ويزرع في نفسه القوة والله اعلم ، ومن رأى أنه يسجد في منامه لغير الله أو يشرك بالله فإنه لا يلقى خيراً أو أنها مصيبة ستحدث .

 

تفسير رؤية قراءة التشهد ومن ينطق الشهادتان في المنام :

إن تفسير قراءة التشهد في المنام هو أنه خير كثير وفرج قريب وصفاء القلوب من الهم والغم .

 

تفسير رؤيا التسليم ومن يصلي ويختم صلاته بالتسليم :

وفي تفسير رؤية التسليم فمن سلم إلى الجهتين وأنهى صلاته وأحس بأنه قد أعطاها حقها من الخشوع فإنه يدل على تفريج الهموم والكروب وأما من سلم لجهة واحد فإن لكل جهة تفسير فمن  سلم لجهة اليمين فقط فإنه خير وبركة أما من سلم لجهة اليسار فقط من دون اليمين فإنه يصعب عليه إتخاذ القرارات أو أن تفكيره غير سليم في أمر معين .



Ads
إذا لم تصل لطلبك إبحث عنه بإستخدام أداة البحث
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

منوعات